اضغط لتفعيل التكبير والتصغير
يجري تحميل الخرائط
لم يتم العثور على اية نتائج.
توسيع الخارطة
عرض Roadmap Satellite Hybrid Terrain موقعي الحالي كامل الشاشة السابق التالي
بحث متقدم
تم ايجاد 0 نتيجة. هل تود عرض النتائج الان؟
بحث متقدم
تم ايجاد 0 نتيجة
نتائج بحثك

جامع بايزيد Beyazıt Camii

نشر بواسطة MARWAN ALRIFAAI في يوليو 3, 2020
| 0

الوصف العام:
جامع بايزيد Beyazıt Camii وهو أحد أكبر مساجد مدينة إسطنبول في تركيا ويُعد جامع بايزيد من أكبر وأفخم وأجمل الجوامع الموجودة في إسطنبول والساحة القريبة أخذت اسمها منه فهي ساحة بايزيد وتقع جامعة إسطنبول بالقرب من هذا الجامع

 الوصف التاريخي
 شُيّد هذا المسجد الكبير، الذي أمر السلطان بايزيد الثاني ببنائه، في الفترة ما بين 1501 إلى 1506م، ويُنسب التصميم إلى المهندس خير الدين (الذي تُوفي عام 1512م). أُعيد بناء قبة المسجد جزئيا بعد زلزال عام 1509م، وتمت عمليات الإصلاح بإشراف المعمار سنان في عام 1574م.

كان السلطان بايزيد الثاني كثير الغزوات والجهاد في سبيل الله، وكان يجمع الغبار الذي يعلق بملابسه في قارورة، فقالت له زوجته (کل بهار خاتون): لم تفعل هذا مولاي؟ وما فائدة هذا الغبار الذي تجمعه في هذه القارورة؟ فقال: إنني سأوصي يا (کل بهار) بعمل طابوقة من هذا الغبار، وأن توضع تحت رأسي في قبري عند وفاتي، ألا تعلمين يا (کل بهار) أن الله سيصون من النار يوم القيامة جسد من جاهد في سبيله؟ 

نفذت وصية السلطان بايزيد الثاني، إذ عمل من هذا الغبار المتجمع في تلك القارورة (غبار الجهاد) عمل منه طابوقة (قالب طوب)، ووضعت تحت رأس هذا السلطان الورع عندما توفي عام 918هـ/1512م، وقبره موجود حتى الآن في إسطنبول بجانب الجامع الذي بناه، جامع بايزيد.

الوصف المعماري:
ويتميز البنيان المعماري الهندسي بأقواس مُدببة وقباب رائعة. وتوجد في المسجد نافورة ثُمانية الشكل للوضوء وتم إنشاء مسجد بايزيد في إسطنبول على شكل متحف ويحمل نمط العمارة العثمانية وبني على شكل مربع تغطيه قبب تستند إلى 4 أعمدة ويحتوي المسجد مئذنتان تفصل بينهما مسافة كبيرة تقدر ب 79متر وقد فقدت أحد المئذنتين شكلها الأصلي نتيجة أعمال الترميم.

أما القباب النصفية المنخفضة الارتفاع فانها غير مرتبطة بها بل تستند على المبنى كما أن الأروقة الجانبية ذات الارتفاع البسيط تتألف من جناحين يدعم كل منهما أربع قباب ويوجد صحن ذو أروقة له نفس أبعاد الحرم ويهد له ولكنه يبدو منفصل عنه بجناحين هما ايضا القباب ويشكلان امتداد لساحه الصلاه من جهه الشرق ومن جهه الغرب وتستند الى ظهريهما وفى طرفيهما البعيدين مئذنتان متطابقتان يقسمان التكوين المعمارى وهذان الجناحان من اروع ما فى مسجد بايزيد الثانى و القباب الصغيرة تصل الى 20 قبة.

ومحتوى هذا المسجد الأثرى يوجد به فناءً مكشوفاً في شمال المسجد يتوسطه نافورة بميضأة للوضوء والمقامة على 8 أعمدة من الرخام، ويحيط بها رواقاً من 25 قبة، فوق 20 أسطوانة مزخرفة من الجرانيت.

الفناء الداخلي للمسجد تتوسطه القبة الكبرى، وعلى أطرافها طرز أسماء الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم، إضافة إلى ذلك كتب على جميع المدخل الداخلية للمسجد آيات القرآن الكريم، أما الجدران فمحلاة بالزخارف البنائية الإسلامية، وأما الشبابيك فقد زينت بزخارف عثمانية.

📍 موقع الجامع على الخرائط : http://goo.gl/maps/PkdgdTXx3tYJT31e8

  • Advanced Search

  • اعادة تعيين كلمة المرور